منتديات الاميرة التعليمية
اهلا~ وسهلا ~ بكم ~ نورتم ~ المنتدى ~ بوجودكم ~ فنرجوا تواجدكم معنا وتسجيلاتكم تهمنا ~


منتديات الاميرة التعليمية

منتديات الاميرة التعليمية ترحب باعضائها وزوارها الكرام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
نريد توفر اكبر عدد ممكن من الاعضاء لدلك نقول لجميع زوار المنتدى اهلا وسهلا ومرحبا بكم...نتمنى تسجيلكم
رغبة منا في تطوير وتحسين المنتدى وجب على جميع الاعضاء المشاركين معنا القيام باشهار المنتدى لجميع الاحباب والاصدقاء والقيام بكل اللوازم الضرورية من نشاط في المنتدى بكتابة مواضيع جديدة مفيدة والاقرار بالاخطاء المرتكبة من طرف الاخرين عن طريق تبليغ المدير عنها ننوه الى ان هناك اعضاء غير نشيطين في المنتدى مند تسجيلهم لدلك ننبههم بان بقاءهم على حالتهم دون اي مشاركة واي مساهمة في المنتدى ستؤدي بحدف عضوياتهم من المنتدى نهائيا المفاجاة اعتبارا من يوم25 ديسمبر 2009 قامت ادارة منتديات الامير التعليمية باضافة نقاط الى كل عضو كتب موضوعا جديدا لكن هناك اختلاف من حيث عدد النقاط فالمساهمات اي وضع الردود يساوي نقطة واحدة وكتابة موضوع في جميع الاقسام عدا اقسام التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي ولبكالوريا تساوي نقطتين اضافيتين ...اما اقسام الابتدائي فهي ثلاث نقاط والمتوسط كدلك اما الثانوي ف اربع نقاط والبكالورريا ب خمس نقاط بعني موضوعين في قسم البكالوريا يساوي عشر نقاط في الرصيد ونفس المثال ينطبق على الاخرين..لدلك نتمنى منكم النشاط

شاطر | 
 

 نِبـــال .. قصة قصيرة بقلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
arras111
عضو متميز
avatar

الثور عدد المساهمات : 446
نقاط التميز : 738
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
العمر : 27
الاوسمة

مُساهمةموضوع: نِبـــال .. قصة قصيرة بقلمي   الخميس نوفمبر 05, 2009 6:04 pm

نِبـــــــــــــــــــــــال



هذه نِبال ، الفتاة التي تقتعد أرضية الشارع الترابية ، تُجللها الأوساخ وتعفر وجهها القذارة ويهاجمها الذباب والحشرات من كل جانب..هذه نِبال ألا تذكرون ؟

إنها ابنة حارتكم ، الصبية التي لا تتعدى العشرين ربيعاً ، تعرفونها مذ كانت تدرج في معارج الطفولة المبكرة ، تلعب الحجلة مع بنات الحارة وزهراتها البريئات ، وتتعرض – مثلهن – لمناكفة الأولاد ومشاكساتهم اليومية المستمرة ( كان عمرها آنذاك سبع أو ثمان سنوات ليس أكثر ) ولم تكن تعبأ بصياح أمها التي تدعوها إلى البيت لتجلس وتتعلم منها شتى الأعمال المنزلية الضرورية للفتاة ، كانت أمها تريدها أن تتقن فنون المنزل منذ نعومة أظفارها ( هي تؤمن بأن العلم في الصغر كالنقش في الحجر ) ، تريدها أن تكون ربة بيت من الطراز الأول ، وهي – أي أمها – كانت تجادل نساء الحارة كلهن في أن ابنتها ستكون نعمة كبيرة وحظ ليلة القدر المرتجاة لمن ستدخل بيته في يوم من الأيام .

ونِبال الصغيرة مسكينة ، لا تدري بهذا كله ، كانت تريد أن تلعب مثل بقية الفتيات والأولاد في الحارة ، تلعب الحجلة ، طاق طاق طاقية ، الاستغماية ، الحبل وبيت بيوت ولكن إذا ما واصلت أمها صياحها فسرعان ما تترك كل شيء ( رغم أن قلبها يبقى متعلقاً بالألعاب والفتيات ) وتدخل البيت ، تساعد الأم مكرهة وبلا اقتناع .



****


هذه نِبال ، أتذكرونها ؟

لا شك أنكم ستفتحون أشداقكم بحقد وتعالٍ وبلاهة منقطعة النظير ، تنظرون وتتقولون ولكنكم – جميعاً – ستجمعون على أنكم بريئون منها براءة اليهود من دم المسيح ، لماذا ؟ إنها ابنة حارتكم ، الصبية التي نمت وترعرعت ودخلت في أتون المراهقة المبكرة اللاهبة بينكم ، اشتعل الجسد مبكراً و.....و......



****



هذه هي نِبال التي تمد بأيديها إليكم ، تتوسل بتضرع مذل ، فهل تذكرون ؟

بلى ، هي ذاتها نِبال التي أحبت مسعود ( ابن الحارة المفتول العضلات والذي لا يستطيع أحد من الأولاد – وحتى الشباب - أن يجاريه في قوته وصلابة عوده ).

مسعود هذا فتنها بقوته وهي الضعيفة التي لا تستطيع أن ترفع حجراً صغيراً عن الأرض ، مسعود هذا أغواها وطفقا يخرجان ليل نهار بلا خوف أو وجل ، كان يقول لها أنه يحلم أن يتزوجا ويبنيا بيتاً عامراً بالحب والدفء وينجبا دستة من الأولاد والبنات المتعلمين والمتعلمات والراغبين والراغبات بنسف كل عادات أهل الحارة وطقوسها وتطويرها – إذا أمكن – حتى تنافس أرقى الحارات والمدن العالمية المتقدمة .

كان يقول لها كلمات وآرا أكثر من هذه كثيراً ويحشو أذنيها بمعسول الكلام ابتداء من : أنت مثل الوردة الحمراء المتلألئة في حديقتي " إلى " بحبك أكثر من حياتي وروحي " .

ونِبال ( قلت لكم أكر من مرة ) مسكينة ، صدقته ، وثقت بمعسول كلامه فزاد خروجهما وقضاء أوقات طويلة وحدهما دون رقيب أو حاسد أو شامت ( على أقل تقدير ) .

كان الشيطان وحده ثالهما فحدث ما حد وتكور بطن نِبال .

وإلى هذا الحد ضجت الحارة ودعا أهلها إلى اجتماع طارئ ، خرجت ألسنتهم النارية وأطلقوا أقذع السباب وأوسخ الشتائم ، لا بل أنهم – أخيراً – طالبوا برأسها ورأس أبيها وأمها وكافة أخوتها وأخواتها ( أتذكرون ؟ لقد بدأ الاجتماع بطلبهم البسيط أن ترحل نِبال وأهلها عن الحارة بخزيهم وعارهم ولكن الاندفاع والحماسة وشدة التهيج والتوتر وحماية التقاليد والأعراف ونصرتها ، كل هذا جعلهم في النهاية يصعدون في مطالبهم التي انحصرت أخيراً فيما سبق ذكره ) .

يا حرام .....

المسكينة نِبال ( قلت لكم أكثر من مرة فلم تصدقوا ما أقول ) ..

المسكينة نِبال وأهلها ماذا فعلوا ؟ ( أتذكرون ؟ ) ، انتظروا حلول الليل في ذلك اليوم الغرائبي إذ هبط الليل مبكراً على غير العادة ( قال بعض الناس أن في ذلك إشارة ذات مغزى ) .

جم فوق الحارة بظلاله الحالكة السواد ، تربع فوق بيت أهل نِبال الذين جمعوا ما خف وسهل حمله وغادروا الحارة بعد أن اطمئنوا إلى أن أهلها قد سيطر عليهم نوم ثقيل .

...............................



وأما مسعود ( صاحب الغواية والفتنة مقترف الذنب الوضيع ) فما كان منه في ذلك الليل الغرائبي إلا أن جلس في مقهى الحارة يتبجح بما فعله ويفتل شاربيه ويقهقه ضاحكاً بين زملائه وأقرانه وبعض أهل الحارة ورواد المقهى الآخرين ( اللهم أعني على قول الصدق دائماً فأذكر – هنا – أن بعض الغرباء من رواد المقهى الغيورين قد زموا شفاههم غيظاً ثم ما لبثوا أن رموا مسعوداً هذا بأعين تتطاير منها أسهم نارية متأججة ) .



*****



أنظروا إليها جيداً !

إنها نِبال ، نِبال التي هربت من أهلها وعادت إليكم ، نِبال التي هامت كثيراً في متاهات الجنون والهلوسة المريرة بعد أن فقدت الأب ( صريع الذبحة الصدرية المباغتة ) وانعدم الأمان وحلت الآلام والضياع .

لماذا لا تقتربوا منها ؟ تواسونها ، تشدوا من أزرها ، تخففوا الرء وتمسحوا الكرب وتبحثوا عن مسعود ( من المؤكد أنه قد انتقل الآن – بفضل مباركتكم – إلى ضحية أخرى ) .

لماذا تكتفون بالتحديق إليها ؟ ترمونها بنبالكم القاتلة وتمصمصون شفاهكم شماتة وقرفاً ثم تبتعدون عنها داعين إلى الله – في سرائركم – أن يأخذها أخذ عزيز مقتدر ( تريدون أن تستريحوا منها لتعودوا إلى أفراحكم ولياليكم الصاخبة) .



.................................



مسكينة نِبال ( لقد قلتها لكم من قبل ألف مرة ، أفلا تذكرون ؟ ) ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zaidi.alafdal.net
 
نِبـــال .. قصة قصيرة بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاميرة التعليمية :: المنتدى الترفيهي :: قسم النكت و الألغاز-
انتقل الى: