منتديات الاميرة التعليمية
اهلا~ وسهلا ~ بكم ~ نورتم ~ المنتدى ~ بوجودكم ~ فنرجوا تواجدكم معنا وتسجيلاتكم تهمنا ~


منتديات الاميرة التعليمية

منتديات الاميرة التعليمية ترحب باعضائها وزوارها الكرام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
نريد توفر اكبر عدد ممكن من الاعضاء لدلك نقول لجميع زوار المنتدى اهلا وسهلا ومرحبا بكم...نتمنى تسجيلكم
رغبة منا في تطوير وتحسين المنتدى وجب على جميع الاعضاء المشاركين معنا القيام باشهار المنتدى لجميع الاحباب والاصدقاء والقيام بكل اللوازم الضرورية من نشاط في المنتدى بكتابة مواضيع جديدة مفيدة والاقرار بالاخطاء المرتكبة من طرف الاخرين عن طريق تبليغ المدير عنها ننوه الى ان هناك اعضاء غير نشيطين في المنتدى مند تسجيلهم لدلك ننبههم بان بقاءهم على حالتهم دون اي مشاركة واي مساهمة في المنتدى ستؤدي بحدف عضوياتهم من المنتدى نهائيا المفاجاة اعتبارا من يوم25 ديسمبر 2009 قامت ادارة منتديات الامير التعليمية باضافة نقاط الى كل عضو كتب موضوعا جديدا لكن هناك اختلاف من حيث عدد النقاط فالمساهمات اي وضع الردود يساوي نقطة واحدة وكتابة موضوع في جميع الاقسام عدا اقسام التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي ولبكالوريا تساوي نقطتين اضافيتين ...اما اقسام الابتدائي فهي ثلاث نقاط والمتوسط كدلك اما الثانوي ف اربع نقاط والبكالورريا ب خمس نقاط بعني موضوعين في قسم البكالوريا يساوي عشر نقاط في الرصيد ونفس المثال ينطبق على الاخرين..لدلك نتمنى منكم النشاط

شاطر | 
 

 هل أنت ممَن تُحبون العاجلة ؟؟ أختبر نفسك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jasmina
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 68
نقاط التميز : 102
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

مُساهمةموضوع: هل أنت ممَن تُحبون العاجلة ؟؟ أختبر نفسك   الأحد يناير 09, 2011 9:18 pm

هل أنت ممَن تُحبون العاجلة ؟؟ أختبر نفسك


هل أنت ممَن تُحبون العالجة ؟؟ أختبر نفسك

النبى صلى الله عليه وسلم قسم الناس على فريقين لا ثالث لهما ،
فالحديث الذى فى جامع الترمذى وصححه الشيخ الالبانى من حديث انس رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم قال (
من كانت الاخرة همه جعلا لله غناه فى قلبه وجمع له شمله واتته الدنيا وهى
راغمة ، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم
يأته من الدنيا الا ما قدر له )

اى انها اما دنيا او آخرة ، اما عامل من عمال الدنيا محب للدنيا ام عامل من عمال الآخرة محب لها ، لا ثالث ،

هذا هو ، اما انت من عمال الدنيا او انت من عمال الاخرة .. فمن انت ؟

هل الدنيا متمسكة فى القلب .. حب الدنيا هو المسيطر
وهو المستولى على تصرفاتنا وعلى فكرنا وعلى قلوبنا ام ان قلبك مقبل على
ربك سبحانه وتعالى ؟؟


انا اعلم ان المفهوم للاسف الشديد غير واضح عند كثير من المسلمين ، عندما
تاتى لتخبره دنيا واخرة ستجد من يقل لك نعم هى دنيا ، نعم بى هذه المشاكل
، ماذا افعل لا تقل لى كلام انشائى واخرج الدنيا من قلبك كيف ساتصرف حينئذ
فى الحياة ؟ ماذا سافعل ؟؟ انت تعلم الفرد مناو مشاغله و .. و .. والمشاكل
تاتى كيف ساتصرف فيها ؟؟

واخر يقول لك دنيا ماذا .. لا على الاطلاق من قال
هذا ؟؟ انا احب الله جدا وكل ما يشغل بالى ان يرضى الله عنى واهم شىء فى
حياتى ان ابلغ الجنة ثم تجده ملهى فى هذه العاجلة ، فى هذه الدنيا ،


قال الله جل وعلا ( كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الآخرة وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة ووجوه يومئذ باسرة تظن ان يفعل بها فاقرة )

كلا .. بل تحبونا لعاجلة وتذرون الآخرة .. ماذا تعنى الدنيا ؟؟ ماذا تعنى انك تحب العاجلة .. تحب ا لدنيا ؟؟

اتعلم ماذا تعنى دنيا ؟؟ العلماء قالوا ان ما كان للنفس فيه حظ ونصيب فهو من الدنيا ، وماكان من الدنيا فانه لا محالة يلهيك عن مولاك

اى شىء يقطع بينك وبين الله ، اى شىء يشغلك عن هدفك ومرادك يكون من الدنيا ،

اى انه ممكن زوجتى .. اولادى .. ممكن اهلى .. ممكن عملى .. ممكن اموالى ..
ممكن هدفى الدنيوى اننى اريد ان اتميز فى الدنيا بشىء معين ، تلك الاشياء
لو تقطعنى عن الله ولا استخدمها للقرب منه ولطاعته ، اى شىء تشغلك عنه
تكون من الدنيا ،

هل أنت ممَن تُحبون العاجلة ؟؟ أختبر نفسك


أختبار حُب الدنيا
------------

تعالوا نقوم باختبار حب الدنيا وسأسألك 15 سؤال .. وكل منكم يبدا ان يجيب
عفو الخاطر اى فى الحال ، يقول الاجابة لتعرف هل الدنيا فى قلبك ام لا ..

اول شىء .. فيما تفكر ؟؟

بالله عليك هل تشغل بالك جدا بالله سبحانه وتعالى ام مشغول بمشاكلك الخاصة التى تقطع بينك وبين الله ؟؟
الا تجد نفسك ساعات تفكر .. الفلوس من اين .. الخروج كيف .. الاولاد كيف
اسعدهم .. عندما تذهب للمكان الفلانى ماذا سترتدى ؟؟ وماذا سيقول عليك
الناس ؟
اليس هذا هو ما تفكر فيه ؟؟
لو هذا ما تفكر فيه فقط اعلم ان الدنيا فى قلبك


2 –
تحب ان يكون لديك نقود كثيرة ؟؟

لا احد يرفض الا يكون لديه مال ..،
النبى صلى الله عليه وسلم كان يقول للصحابة : " أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان أو إلى العقيق فيأتي منه بناقتين كوماوين ، في غير إثم ولا قطع رحم ؟ " فقلنا : يا رسول الله ! نحب ذلك . قال "
أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير
له من ناقتين . وثلاث خير له من ثلاث . وأربع خير له من أربع . ومن
أعدادهن من الإبل "
. صحيح مسلم


اتدرى ماذا تعنى ناقتين كوماوين ؟؟ اى سيارتين اخر موديل التى يكون سعرها غاليا ،
النبى صلى الله عليه وسلم يقول هل يحب منكم احد ان يكون لديه سيارتين اخر موديل ؟؟

الصحابة لم تكن تقول لالالا لا احد يحب هذا الكلام هذه دنيا ، نعوذ بالله ، بل قالوا واينا لا يحب ذلك ؟؟
قال لان ياتى احدكم المسجد فيتعلم آيتين خير له من ناقتين ، وثلاث خير من ثلاث ومن اعدادهن ،

بالله عليك .. هل احد فينا لو ذهب مسجدا وتعلم
ايتين يشعر انه اليوم اصبح فى حسابه او امتلك احسن سيارتين فى الدنيا ؟؟
تكون فى القلب وبهذه الفرحة ،

تصور انك تخرج وجدت من يهديك سيارتين اخر موديل
تقول يا ما انت كريم يا رب ، وتسجد بدل السجدة الف ، انا لم اكن اتصور كل
تلك الملايين تاتينى والفرحة لا تسعك ، بالله لو احد مننا تعلم ايتين يكون
هكذا ؟؟

هذا هو اختبار الدنيا ، تلك دنيا وتلك اخرة وانت ماذا تفضل ؟؟

اذاً تحب ان يكون لديك الكثير من الاموال ؟؟ اكيد .. لكن بالله عليك ؟؟ لماذا تريدها ؟؟ لماذا تريد النقود ؟؟
اريد النقود للمنزل والسيارة والشاليه والمتعة التى فى الدنيا
وتجد من يقول لك لا لا لا يا عم الشيخ انت تقول شاليهات وسيارات لكن الامور تصلح قليلا، تلك الامور عندما يصل لشىء .. اريد شقة ..
انا ارى الشباب هكذا تقول له ابدأ حياتك ، يقول
ابدأ ب70 متر حجرتين وصالة على حالى ، فى البداية سيؤجر ايجار سنوى من
الموجود فيبدا به ، وقليلا النقود لو زادت سيكون هدر لو دفعت له ايجار وكل
تلك النقود دخلت جيبى وانا لم انتفع بها ، فلانتظر قليلا يمكن اعرف ان
اشترى شقة تمليك ، سابدا بحجرتين وصالة لكن لو اتى اولاد ماذا سنفعل ؟؟
لنجعلها اكبر قليلا ، انت لو بدأت هكذا سيكون هناك اولاد وبنات ونحن نحتاج
اكبر من ذلك ، ثم المكان اصبح بيئة ولا ينفع نحتاج شيئا اخر ، لا احد يعرف
ان يوقف امور الدنيا ،


لذا .. لماذا تريد النقود ؟؟ للتكاثر ، اريد نقود لكل تلك المعانى ، تريد
ان تعيش صح ، لكن تريد ان تعيش صح بمفهوم اهل الدنيا لا بمفهوم اهل الاخرة

الموضوع بسيط جدا .. عندما يكون المال فى يدك وتنفقه فى الوجه الذى اردته هل قربك لله ؟؟
اذأً هو ليس من الدنيا ،
مثلا انا اصبح لدى نقود وضعتها لاتزوج بها و اشترى
بها شقة احسن مما انا فيها .. او اشترى سيارة تجعلنى مواصلاتى وتبلغنى
حاجاتى وفعلا استخدمتها فى ذلك وبالفعل اراحتنى وتلك الراحة اتت على بعد
ذلك فى عبادتى مع الله سبحانه وتعالى ،


انما لو الدنيا لهيتنى .. مثلا تزوجت وفتنت ، بعد
ما كنت اكثر تركيزا اصبحت مشغولا بمتاع الدنيا وهموم البيت وفتنت بالزوجة
.. اذاً فى هذه الحالة ماذا اصبحت ؟؟ اصبحت من الدنيا ، لا من الاخرة


السؤال الثالث ،
ساخبرك سؤالا اوضحه بمثال ليس هناك اكثر منه ،
الشباب والبنات الذين يريدون الزواج .. اقول لهم ..لماذا تريدون الزاوج ؟؟
سيقول للعفاف والستر ،
اقول لهم اذاً انتم تريدون ارضاء الله ؟؟ طيب لو ربنا راضى عنكم .. تتزوج ؟؟
احد الشباب قال ان هذا السؤال كان سبب التزامى لانى اتكشفت امام نفسى ،

انا اقول لك .. اتريد ان تتزوج ؟؟
نعم الا تدرى ما المشاكل والشهوات و .. و .. ،
حسنا معك .. لماذا تريد ان تتزوج ؟؟
اريد من الله ان يسترنى ، واعف نفسى ،

انت تريد ان تعف نفسك والله يسترك لماذا ؟؟
كى لا اقع فى ذنوب ،
اذاً لكى ترضيه ؟؟
نعم والله كى الله يرضى فقط ،
ام لحظ نفسك ؟؟
الا يتمتع المرء ..
بلى يتمتع لكن رقم واحد ماذا تكون ، رقم واحد كى تعيش ام ان الله يرضى ؟؟

قف امام نفسك ، امام المرآة التى تعرف بها حالك ، لو والله كى يرضى ,, حق على الله ان يعينهم ،

اى اخت تقول انا متاخرة فى الزواج ولدى مشاكل
اسالها نفس السؤال .. لماذا تريدين الزواج ؟؟ كى لا تتكلم الناس عنكى ، كى
تعيشى حياتك ، ام كى هو يرضى ،

والله كى يرضى الله يا شيخ ،
اجلسى مع نفسك قليلا لهذا المعنى ، لو والله بهذا الاخلاص ربنا سيوفقك

لكن المشكلة اننا عندما نوضع امام المرآة ننكشف


السؤال الرابع ..
تحب ان يكون شكلك حلو ، شكلك جميل ؟؟ لبسك حلو ..
لا مانع وقلنا ذلك ، لكن هناك اناس كثيرون المعنى لا يكون واضحا لديهم ،
انظروا الى هذه الاحصائية لتوضح السؤال ..
عملوا احصائية فى دبى ورد فيها ان فى مزاد واحد انفق فيه 4 ملايين درهم .. لماذا ؟؟ لارقام السيارت ، يكون لدى رقم مميز ،
عملوا مزاد من رقم سيارته هو خمس ارقام متشابهة او كذا .. دفعوا فيه كم ؟؟ 4 مليون درهم لتاخذ رقما مميزا
وهذا الان نفس الكلام فى احدى شركات الاتصالات
وتاخذ رقم مميز معين كى يكون دائما مشار اليه ، قالوا كان اجمالى المبيعات
لتسع لوحات - لوحات فنية - 2 مليون و110 الف درهم لبعض هذه اللوحات ، بيع
الرقم المميز 1111 ب370 الف درهم ،




وعندما نقول لهم هذا الكلام يقولون لك :: لماذا تكئبنا ؟ انا قادر وافعل ما اشاء ،

والله سبحانه وتعالى مستخلفك فى هذا المال وسائلك .. من اين اكتسبته وفيم انفقته ، فاعد لهذا السؤال جوابا ،

يدخل الفقراء قبل الاغنياء ب500 سنة ..
لماذا ؟؟
لان حسابهم خفيف .

السؤال الخامس ..
اتتحدث عن الدنيا كثيرا ؟؟ بالسلب او بالايجاب ،

هناك ناس تقول اعوذ بالله من الدنيا دنيا ماذا يا
شيخنا ؟؟ انا لا ملك شيئا ، انا لا اجد ما ارتديه او ما اكله او اشربه ،
عما تتحدث ، نعوذ بالله من الدنيا ,, يا عم الشيخ بلا دنيا بلا وجع قلب ،


وهناك ناس طوال الوقت تتحدث كل كلامها على الموبايلات او الاكسسوارت وعلى الخروج والنزهة والحفلة وعلى كذا ..
طول الوقت نتحدث وفى سيرة فلان وفلان ماذا فعل وفلانة ستتزوج وعلانة ستطلق .. طوال الوقت مشغولين بامور الحياة والدنيا والناس ،

لو تتحدث عن الدنيا بالسلب او بالايجاب .. بالذم او بالمدح ., اعلم انها فى قلبك ،
كيف وانا اذمها ؟؟
قلت لكم رابعة العدوية مرة كانت جالسة ومجموعة من
الصالحين جالسين امامها يتحدثون عن الدنيا ، فمنهم من قال الدنيا ملعونة
ملعون ما فيها الدنيا كذا ، الدنيا لا تساوى عند الله جناح بعوضة ، الدنيا
.. الدنيا .. الدنيا ..

فقالت لهم : الدنيا عندكم شىء او لا شىء ؟ الدنيا شىء او لا تستوى شىء ؟
قالوا لالالالا ولا تساوى حتى ادنى شىء ،
قالت فلما تذكرون لا شىء ؟؟ اذا كانت هى لا شىء عندك فلما تتحدث عنها ؟؟

انت هناك شىء رخيص بالنسبة لك ولا يساوى شيئا تتحدث عنه وتقول ما هذا ،
لما تتكلم عما لا وزن له ؟ لو لم يكن لها وزن فى قلبك لن تتكلم عنها ، شىء
تافه ، لكن لانه شىء لديك فتتحدث عنه وهذا علامة من علامات حب الدنيا فى
القلب .

بمنتهى الصراحة .. ماذا تساوى الدنيا لديك ؟؟ تساوى النقود .؟؟؟


السؤال السادس ..
قمنا بعمل استبيان سالنا فيه الناس عن امور الدنيا فثقالوا بصراحة من النهاية الدنيا تسير بمفهوم .. معك جنيه تساوى جنيه ،
الفرد لابد ان يطحن نفسه فى العمل كى يمكنه ان يعيش ، لاننا فى زمن من لا يملك مالا يموت احسن ،

والنبى صلى الله عليه وسلم يقول فى الحديث الذى رواه الترمذى وصححه الالبانى ( ان لكل قوم فتنة وفتنة امتى فى المال )
الفلوس ،


السؤال السابع ..
بمنتهى الصدق اتحب ان تكون انت رقم واحد ؟؟
التميز فى حد ذاته جيد لكن تحب ان تكون رقم واحد عند الناس ام عند رب الناس ؟؟

الله جل وعلا يقول : تلك الدار الاخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا فى الارض ولا فسادا والعاقبة للمتقين ،

اتحب ان تكون انت رقم واحد فى الدنيا ام رقم اوحد فى الاخرة ؟؟

اسال البنات .. لو تقدم اليك شاب لديه دين وخلق لكن
المستوى المادى منخفض لا من بداية الحياة يمكنك المعيشة فى تلك التى
تعيشينها مع اهلك ، اتوافقين ام تكونين صريحة وتقولين لا بالطبع الحياة
ستكون صعبة جدا بهذه الطريقة لابد ان يكون هناك مماثلة فى المستوى المادى



السؤال الثامن ..
عندما تحقق امنيتك الدنيوية ساعتها يقترب قلبك من الله وتجد نفسك تريد ان تتقطع فى طاعة الله ،
ماذا لو لم تتحقق ؟
تحزن وتتضايق وقد تجد بنفسك عدم الرغبة لعمل اى شىء ؟؟
تكون هذه دنيا فى قلبك ،

شاب يريد ان يتزوج فتاة ، الله بعثها له يبذل قصارى
جهده لارضاء الله ، الله لم يعطها له يبدأ فى التسخط وهذا هو مفهوم اهل
الدنيا ، ان اعطى رضى ، وان لم يعط سخط ، يتسخط على الله



السؤال التاسع..
تكون نشيطا جدا فى كل ما يخدم رغباتك ؟؟
سؤال اريد ان اساله لك واجب بصراحة ، لو قالوا الان
ان فى المسجد الفلانى الان رجل يوزع على كل فرد الف جنيه سنجرى جميعا
لصلاة العصر ؟؟ وتاخذ الالف جنيه ؟؟


لو اخبرنا الله كما اخبر النبى صلى الله عليه وسلم أن الله سبحانه وتعالى يعطيك 27 ضعف الاجر لو صليت فى الجماعة
ايهما فى القلب يا شباب وايهما فى القلب يا جماعة ؟؟


السؤال العاشر ..
لو سمعت ان شاب فى سنك او كان معك فى المدرسة او فى
الجامعة وسمعت ان الله فتح عليه جدا تقول ربنا يبارك له ويعطيه ,, لكن
تكون من داخلك لانه فى سنك مثلك ومع بعض ثم بعد ذلك ربنا فتح عليه ، وفتح
عليه تكون عادة عندما يقال لك انه صوام قوام ربنا يبارك له ، لكن لو قيل
لك انه تزوج فلانة واصبح لديه كذا ولديه كذا تقول سبحان الله ، له فى امره
شئون ؟؟ اليس كذلك ؟؟



السؤال الحادي عشر ..
الا تسمع عن من جاءت له سكتة قلبية لمن خسر فى البورصة ؟
بالله . .اسمعت عن شخص من قبل اتته سكتة قلبية لان مضى عليه شهر لم يصلى الفجر ؟

احد يقول ، عندما النبى صلى الله عليه وسلم يقول : ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها
وهما الركعتين اللتان قبل صلاة الصبح والتى قالت فيهما السيدة عائشة ان النبى كان يصليهما اسرع ما يكون حتى اقول هل قرا الفاتحة ،

ركعتان خفيفتان جدا ،بالله عليك لو صليت ركعتا الفجر هاتان عندك بالدنيا وما فيها ؟؟



السؤال الثاني عشر ..
اتعيش الشتات ؟؟
فرق الله عليه شمله ،
قلنا كذلك اى انك طوال الوقت لست على بعضك دائما
مشتت ، دائما يكون لك هدف فى الحياة ودائما مشغول بالعديد من الاشياء ،
تريد ولا تعرف ، مشغول هكذا ؟؟

تلك علامة من علامات حب الدنيا فى القلب ،

دائما تشعر ان هناك ما ينقصك ؟ هذا الاحساس دائما تشعر ان انت ينقصك العديد من الاشياء ؟؟
هذا هو جعل فقره بين عينيه ، يكون علامة من علامات حب الدنيا

.
السؤال الثالث عشر
بالله .. اليس من الممكن ان تقصر فى صلاة فى سبيل جنيه ؟؟
وقد تجعل الصلاة فى آخر الوقت وقد تقوم بجمع صلاتين على بعض او تضيع منك صلاة بسبب جنيه ؟؟
اليس من الممكن ان تجد زوجة تنشغل بالبيت وبالزوج وبالاولاد وتفرط فى حق الله ؟؟

.
حظ النفس وحق الرب ..
هذه الأسئلة الماضية اظهرونا .. اليس كذلك ؟؟
انحن من الدنيا ام من ا لاخرة ؟؟
انحن عمال دنيا ام عمال اخرة ؟؟
انريد العاجلة ام نريد الباقية ؟؟
نريد الاخرة نؤثر الدنيا ام نؤثر الاخرة ؟؟

الدنيا يا جماعة وصفها النبى صلى الله عليه وسلم كما عند الترمذى من حديث سهل ابن سعد قال ( لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء ) ،

وخذوا هذا المثال ويكون افضل ختام ،
قال النبى صلى الله عليه وسلم : ان مطعم ابن ادم قد ضرب مثل الدنيا وان قزحه وملحه
الطعام والشراب اصبحا مثال للدنيا - تضع بهارات وخلافه وطعام اخر تمام
قال فانظر الى ام يصير - تلك هى الدنيا .. تلك هى الدنيا التى نقطع انفسنا بسبها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل أنت ممَن تُحبون العاجلة ؟؟ أختبر نفسك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاميرة التعليمية :: ۩ ∫Ξ∫ المنتدى الاسلامــــــــــي ∫Ξ∫ ۩ :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: